Copyright 2017 -

فن اختيار منهجية البحث في التعليم

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

 ‏اختيار منهجية البحث في التعليم

‏بمجرد أن تجيب عن الأسئلة الخمسة يمكنك أن تواصل التفكير لتعرف كيف ستقوم ببحثك أولاً أنت تحتاج للتفكير في منهجية بحثك. إنها الفلسفة أو المبدأ العام الذي سيواجه بحثك. إنها المنهج العام لدراسة موضوعك و الذي يتضمن أموراً تحتاج للتفكير فيها، مثل القيود و المعضلات و الاختيارات الأخلاقية داخل بحثك. 

‏تلميح  إن منهجية البحث تختلف عن طرق البحث ( و هي الوسائل التي تستخدمها لتجميع البيانات، مثل الاستبيانات أو المقابلات ).

الأبحاث النوعية و الكمية

‏عندما تبدأ التفكير في منهجية البحث الخاص بك، أنت تحتاج لأن تضع في اعتبارك الفرق بين البحث النوعي و البحث الكمي.

 

البحث النوعي

‏البحث النوعي يفحص التوجهات و السلوك و الخبرات عن طريق طرق مثل المقابلات أو مجموعات الاختبار. إنه يحاول أن يصل إلى رأي متعمق من المشاركين. حيث إن التوجهات و السلوك و الخبرات هي المهمة، و يشارك عدد قليل مع هؤلاء الأشخاص يدوم أطول بكثير. 

البحث الكمي

‏ البحث الكمي يجمع الإحصاءات من خلال استخدام الدراسات البحثية واسعة النطاق باستخدام طرق مثل الاستبيانات أو المقابلات المنظمة. هذا النوع من الأبحاث يصل لعدد أكبر من الأشخاص، لكن التواصل مع هؤلاء الأشخاص يكون أسرع بكثير من التواصل في الأبحاث النوعية.

اختيار طرق البحث

بمجرد أن تفكر في منهجية بحثك، يمكنك أن تستمر لتفكر في  طرق البحث التي ستستخدمها لتجميع بياناتك. النقاط التالية ستساعدك في اختياراتك.

• إن اختيارك لمنهجية البحث سيكون له تأثير كبير على اختيارك للطرق. المنهجيات النوعية تقترح طرقاً مثل المقابلات غير المنظمة أو النصف منظمة، و مجموعات الاختبار و الاستبيانات المفتوحة. المنهجيات الكمية تقترح الاستبيانات المغلقة أو المقابلات المنظمة التي تستحدث الإحصاءات ( انظر بالأسفل ). 

• عند اتخاذ قرار بشأن الطرق التي ستستخدمها، فكر في الغرض من بحثك. إذا كان لاستحداث الإحصاءات، فأنت تحتاج لطريقة تفي بهذا الغرض، مثل الاستبيانات المغلقة إذا كان لاستحداث وصف مفصل، فستكون طريقة مثل المقابلات غير المنظمة أو  النصف منظمة مناسبة ( انظر بالأسفل ). 

• ليس من الضروري أن تستخدم طريقة بحث واحدة، على الرغم من أن العديد من المشروعات تفعل ذلك. إن مزيجاً من الطرق قد يكون مرغوباً، حيث إنه سيمكنك من التغلب على نقاط الضعف المتأصلة في الطرق المختلفة. 

• ‏في الأبحاث الكمية تكون قادراً على تحديد طرق البحث مبكراً في مرحلة التخطيط. أنت تعرف ما تريد أن تصل إليه و يمكنك أن تقرر أفضل طريقة للحصول على المعلومات. أيضاً، يمكنك أن تقرر عدد الأشخاص الذين تحتاج للتواصل معهم في مراحل  التخطيط. 

• بالنسبة لبعض أنواع الأبحاث النوعية قد يكون من الصعب أن تتخذ قراراً بشأن جميع الطرق عند بداية المشروع أو عدد الأشخاص الذين تحتاج للتواصل معهم. من الممكن أيضاً أن تتغير طرقك كلما تقدم بحثك. 

• عند اتخاذ قرارات بشأن الطرق التي ستستخدمها، يجب أن تكون مدركاً للقيود التي سيتوجب عليك العمل وفقاً لها, على سبيل المثال، جدولك الزمنى و الميزانية و الموارد المتاحة.

‏إن أكثر ثلاث طرق للبحث شيوعاً بين الطلاب في العلوم الاجتماعية و الإنسانيات هي الاستبيانات و المقابلات و مجموعات الاختبار.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد