Calendar

April 2017
SunMonTueWedThuFriSat
1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30

إن النظام التعليمي الذي نشأ فيه ” باولو فر يري ” يشبه إلى حد بعيد النظام التعليمي في مصر، و هما منقولان عن النظام التعليمي الغربي؛ و من ثم فإن الفكر الذي طرحه ” باولو فر يري ” يمكن أن يعطينا بصائر يمكن الاستفادة منها في إعادة النظر في واقعنا التعليمي المصري. و هذا مبرر قوي دفعني إلى دارسة ” باولو فر يري ” الذي أخرج نظريته من واقع نظام تعليمي مشابه لنظامنا التعليمي، أدان فيه التعليم البنكي الذي يكرس فيه الوضع الراهن Status Quo و يؤكد ” باولو فر يري ” أن نظام التعليم القائم يسعى إلى الإبداع، يتحول فيه الطلاب إلى بنوك، يقوم الاساتذة فيها بدور المودعين،

فلم يعد الاستاذ وسيلة من وسائل المعرفة و الاتصال، بل أصبح مصدر بيانات، و مودع معلومات ينتظره الطلاب ليستذكروا ما يقوله ثم يعيدوه ( 11 ).
إن ما وجدته في فكر و فلسفة ” باولو فر يري ” التربوية من حلول لمشكلات نشابه واقعنا مثل برمجة العقول؛ و عدم تقبل الرأي الآخر؛ و العجز عن التفكير الحر المبدع ( 12 ).
كان دافعاً لدراسة ” باولو فر يري ” لمحاولة الإسهام في حل مشكلات واقعنا في التربية المصرية.
إن ما تناوله ” باولو فر يري ” من أفكار تتعلق بالقهر هو ما نعايشه الآن إزاء ظاهرة العولمة الثقافية و كيفية مواجهتها، و عرض حلول لهذا الغزو الفكري و الثقافي من جانب القاهرين، و في هذا الصدد؛ يقول ” باولو فر يري ” :إن العمل الصادق من أجل إزالة ظروف القهر يستوجب تصوراً نظرياً يوضح منهج التغيير؛ و مثل هذا العمل لا يمكن أن يخطئ دور الرجال في هذه العملية. و خرج بنظريته من واقع عاشه و مر به.
إن أهمية ” فر يري ” كما يذكر إبراهيم الكرداوي ( 14 ) مترجم كتاب الفعل الثقافي في سبيل الحرية ترجع إلى كونه صاحب فكر خاص ذي طابع تعليمي و سيكولوجي.
جوهره الحاجة إلى التوعية لدى الفقراء و المضطهدين، و هذا المفهوم ظهر مبكراً عند ” باولو فر يري ” الذي شجع الفقراء على الخوض في تحليل نقدي لمدى تأثير البني المستبدة على حياتهم، و كيف أن العمل الجماعي يستطيع تغيير هذه البني.
و يذكر ” دونالدو ما سيدو ” ( 15 ) Donaldo Mace do: أن المقولة الأساسية في عمل ” باولو فر يري ” هي إصراره على حاجة القراء أن يتبنوا اتجاها نقدياً عندما يقرأون نصاً، بمعنى أن الفقراء ينبغي أن يقوموا بالنص نقدياً، لا أن يقبلوا سلبياً ما يقال، لمجرد أن المؤلف قاله، فالقراء يجب أن يعبروا لكي يناقشوا و يدلوا بآرائهم فيما يقرأون.
سابعاً: كما أن هناك مبرراً دفعني لدراسة النظرية التربوية عند ” باولو فر يري ” هو أنها اتسمت بالوضوح، و أنها بنيت على أسس فلسفية واضحة. و هي ( 16 ).
1 – الإيمان العميق بالإنسان، و بجماهير الشعب و قدرتها على تغيير أوضاعها و العالم.
2 – النظر إلى المعرفة على إنها عملية بحث و ليست عملية تلقين؛ و أنه لا يوجد جهل مطلق أو كلمة مطلقة.
3 – النظر إلى العالم على أنه عملية متجددة متغيرة، و ليس وضعاً ثابتاً فيزيقياً و اجتماعياً.
4 – إن الوعي و النظرة الناقدة مفتاح الطريق إلى التعلم و فهم العالم و تغييره.
5 – إن التعليم عملية تغيير اجتماعي، و تحرير اجتماعي.
و إلى جانب الأهمية الأكاديمية و العلمية، من حيث إن العلم قيمة في ذاته، هناك أيضاً الأهمية النفعية التي تتمثل في الدروس المستخلصة من دراسة هذا المفكر، و في عبارة مشهورة للسياسي الألماني المعروف ” بسمارك “: أن الحمقى هم الذين يقولون أنهم تعلموا من تجاربهم و أنا افضل أن اتعلم من تجارب الآخرين ( 17 ).
الكتابات التي تواترت بعد رحيل ” فر يري ” عن قيمة آرائه التربوية و أهميتها و منها:
يذكر ” موراي كوكس ( 18 )” في مقال له في مجلة أومني Omini الصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية في إبريل عام 1990: أن ” باولو فر يري ” لم يكن معروفاً، في أول الأمر، سوى بالنسبة لحلقة ضيقة من الراديكاليين، و لكنه جذب الانتباه في هذه الدولة عندما نشر كتابه + ” تربية المقهورين ” في أواخر الستينات، و قد أرسى نظرياته حول برامج التربية و نظم التعليم، و سرعان ما تخاطف مسئولو المنظمات الاجتماعية، و العاملون في الحقل الاجتماعي و مجالات الرعاية الصحية، و حتى الوزراء أخذوا مقولات ” فر يري “.
يذكر كمال نجيب ( 19 ): ان ذيوع منهج ” فر يري ” و انتشاره على الصعيد العالمي يرجع إلى هدف ‏البرنامج السياسي ” لفر يري “، لا إلى ابتكاراته الفنية في مجال الأمية، و لقد اطلق على منهجه لفظة Conscientizacao ‏و معناها لغوياً صناعة الوعي، و قد انتشر هذا المصطلح عالمياً في معظم بلدان العالم.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

بحث في الموقع

صفحتنا على Google Plus