Calendar

June 2016
SunMonTueWedThuFriSat
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930

مع حلول الألفية الثالث؛ نشهد العديد من التغيرات الثقافية و الاقتصادية على المستوى العالمي، و هي التي أصبحت واقعاً لا بد أن نتفاعل معه إيجابياً.
و إذا كنا نؤمن بضرورة الانفتاح على الثقافات العالمية و ‏اقتباس الأفكار البناءة منها، فإن علينا مسئولية توجيه أنفسنا في النظر إلى تلك الثقافات، و ما يتمخض عنها من أفكار؛ و لا ‏يعني ذلك أن نفرض حظراً على الأفكار؛ لأن مثل هذا الحظر هو ضرب من التسلط، استجابة لثقافة القهر؛ و إنما يعني ضرورة تمحيص الأفكار لمعرفة ما إذا كانت تحمل في داخلي جديدا أم هي تذكير بواقع قد نسيناه، أم هي انحراف ينبغي علينا تجنبه ( 1 ).

اِقرأ المزيد...

‏مبررات الدراسة:
و يرجع اختيار ” فر يري ” إلى المبررات الآتية:
أولاً: إن” لفر يري ” نظرية متعددة الأبعاد ترتبط بالممارسة، و سأذكر فقط ما قرره عالم المناهج ” هنري جيرو ” Henry Giroux ” في تقديمه لكتاب ” فر يري ” في سياسات التعليم The Polities of Education ‏ الذي يمثل أحدث عمل ” لباولو فر يرى ” من حيث كونه إنعاشاً ‏تنظيرياً؛ و بديلاً سياسياً صالحاً للطريق المسدود الراهن في النظرية و الممارسة التربويتين على نطاق عالمي،

اِقرأ المزيد...

لقد حث أحد أساتذة التريبة في ‏جامعة جنوب كارولينا في ‏الولايات المتحدة الأمريكية على أن نقرأ ” فر يري ” في عصر تلبسنه تيارات ما بعد الحداثة و لهذا يعتبره كثير من النقاد الاجتماعين أهم مفكر تربوي في القرن العشرين، لما لكتاباته من أهمية في إطار حقبتنا المعاصرة، و دفع البعض أن ‏يطلق علي فلسفته + الفلسفة الإنسانية الديمقراطية الديموقراطية ‏الراديكالية. ” .
و يقول ” جادوتي و توريس ” ” Torres& Gadottl ‏”: إن ” فر يري ” عرف كفيلسوف و منظر للتربية بفضل نظريته عن الممارسة،

اِقرأ المزيد...

إن النظام التعليمي الذي نشأ فيه ” باولو فر يري ” يشبه إلى حد بعيد النظام التعليمي في مصر، و هما منقولان عن النظام التعليمي الغربي؛ و من ثم فإن الفكر الذي طرحه ” باولو فر يري ” يمكن أن يعطينا بصائر يمكن الاستفادة منها في إعادة النظر في واقعنا التعليمي المصري. و هذا مبرر قوي دفعني إلى دارسة ” باولو فر يري ” الذي أخرج نظريته من واقع نظام تعليمي مشابه لنظامنا التعليمي، أدان فيه التعليم البنكي الذي يكرس فيه الوضع الراهن Status Quo و يؤكد ” باولو فر يري ” أن نظام التعليم القائم يسعى إلى الإبداع، يتحول فيه الطلاب إلى بنوك، يقوم الاساتذة فيها بدور المودعين،

اِقرأ المزيد...

1 – دراسة محمد نبيل نوفل ” دراسات في الفكر التربوي المعاصر “:
استهدف الباحث من دراسته تحليل مشكلات العالم الثالث، و لتحقيق ذلك استخدم المنهج التحليلي الكيفي العام، ثم توصل إلى النتائج التالية، إن مشكلات العالم الثالث تتمثل في أربعة جوانب هي: الفقر، و الجهل، و التبعية، كما عرض فكر باولو فر يري ، و قال: إن فلسفة ” باولو فر يري “لم تأت نتيجة للتفكير، و الدراسة فقط، بل ترجع جذورها إلى مواقف محددة، تحلل الواقع العملي للجماهير، و لا تكتفي بالتنظير لهذا الواقع بل تعمل على تغييره. و اعتمد في دراسته على أربعة كتب ” لباولو فر يري ” و هي:

اِقرأ المزيد...

بحث في الموقع

صفحتنا على Google Plus